جلب محبة رجل لرجل

جلب محبة رجل لرجل

السلام عليكم ورحمة الله وأهلا بكم  في موقع فضيلة العلامة الدكتور عثمان درويش

الحياة الزوجية وعلاقة الرجل بالمرأة تتخللها كثير من سوء التفاهم

وبعض الاختلافات بالرأي ، فينتج عن هذه الاختلافات بالاراء

بعض المشاكل اللتي تؤدي الى تراكمات ثم الى نفور ، وبالتالي

تتطور تدريجيا فتصبح معقدة ، فيلجأ احد الاطراف الى الابتعاد

ربما بسبب التعب النفسي ، وقد يلجأ احيانا احد اطراف العلاقة

الى الخيانة بهدف تجريب خيارات بديلة او هروب من الواقع اللذي يعيش فيه

او احيانا الى تغير الشريك الى شريك يسهل التعامل معه ظنا منه انه

يوجد حية زوجية او صداقة خالية من هذه المشاكل

واقول انه من غير هذه العلاقة حتى وانلم تجد نفس المشكلة اللتي كنت

ولازلت تعاني منها ، حتما ستجد في علاقتك الجديدة مشاكل من نوع اخر

وغالبا لن تكون في البدابة ، لانه وفي بداية اي علاقة ، فالاشخاص حريصين

على اظهارافضل ما يملكون ، وسيتضح كل شخص على حقيقته انفا في المستقبل

ولذالك يجب ان يكون كل انسان على طبيعته وعلى فطرته ، اي بدون تصنع

حتى تدوم العلاقات .

جلب محبة رجل لرجل

وبناءا على ماسبق ولكثر ما يسالني الاخوة الافاضل عن حلول لمثل هذه الامور

تعمقت بالبحث والتجريب وتطوير اعمال الجلب والمحبة وارجاع الحبيب

او الزوج او الزوجة ، ليس ارجاعا عاديا وحسب . بل وحل المشكلة من

اساسها وذلك بالدمج بين الطريقتين الاشهر للجلب و والوصول الى

عمل روحاني جديد بتم عن طريق القرين واللذي بدوره يعمل شي

يشبه مسح الذاكرة البشرية ، نعم يمسح جميع الذكريات السيئة والسلبية

العالقة في النفس واللتي تفضي الى تجاوز واجتياز جميع المشاكل

اللتي مر بها مع الشريك ، ثم يأتي بعدها عمل المحبة والقبول

وبذالك يتصالح المتخاصمين ويندم الشخص المفارق على فراقه

حتى وان كان على حق ، ويعطي لشريكه الفرصة للعودة كما بدا في

افضل ايام العلاقة ، ويمكن تمديد المدة المخصصة للعمل وثم استدامتها

او حتى جعل المدة محددة ، وذالك حسب رغبة الطالب لهذا العمل .

جلب محبة رجل لرجل

اعزائي المتصلين الجدد والزبائن الكرام ارجوا منكم معرفة بعض الامور الاساسية :

اولا : انا لا اقوم بنشر اي من اسرار العمل ، وذالك لانها سرية ويخشى استخدامها

في غير مواضعها او الخطأ فيها ، لان الخطأ قد بلحق الضرر بفاعله حتى وان كان

متمرس بعض الشيء او محصن ، ثانيا : ليس من المعقول نشر مثل هذه

الامور مجانا وبهذه المناسبة اقول لاصحاب المواقع الاخرى مواقع النصب والاحتيال

انني ادحدى ان تكون هذه الطرق المنشورة حقيقية لانهم لو يعلمون كمية الجهود

المبذولة الاكتشاف الاعمال الناجحة والطرقة السليمة لما نشروها بالمجان

وكله اما تلفيق او نسخ من مواقع ايضا ملفقة وكاذبة والجمهور يعرف

هذا الكلام لان معظمهم جربوها ولم يجدوا فائدة منها

ثالثا : الاعمال اللتي اقدمها ليست مجانية لسببن الاول ماذكرته من جهد

لضبط الاعمال وتجريبها قبل العمل بها والثاني ان معظم الاعمال الفعالة

تستلزم مواد اولية للقيام بها ، مثل بعض انواع الاعشاب والبخورات

والاحجار والزائم والطلاسم وغالبا لها ثمن ويتم شراؤها من العطارين او من التجار

المتخصصين ببيع هذه اللوازم وتامينها حسب الطلب لما لها من فواثد جمه

وطاقات روحانية ايجابية وابعضها سلبية

هذا والله اعلى ثم ننتقل الى موضوع اخر :

يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز

بسم الله الرحمن الرحيم {ومَا خَلَقْتُ الجِنَّ والإنسَ إلاَّ لِيَعْبُدُونِ} صدق الله العظيم

ثم يقول تعالى أيضا {وقَيَّضْنَا لَهُمْ قُرَنَاءَ فَزَيَّنُوا لَهُم مَّا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ ومَا خَلْفَهُمْ

وحَقَّ عَلَيْهِمُ القَوْلُ فِي أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِم مِّنَ الجِنِّ والإنسِ إنَّهُمْ كَانُوا خَاسِرِينَ}

فما حقيقة عالم الجن وما صحة ما يقال عن تلبس الجن للإنسان أو زواج الجني

من الإنسي وهل للجن قدرة على التحكم بالبشر

ثم لماذا تسود هذه الأفكار بين المسلمين فقط

وإلى أي مدى يمكن للعلم أن يسهم في ترشيد الوعي بهذا،

عالم الجن حقائق وأوهام موضوع مقال اليوم مع فضيلة

العلامة الدكتور عثمان درويش

عالم الجن في الاسلام

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين ثم العاقبة للمتقين

وصلوات الله وسلامه على المبعوث رحمة للعالمين وحجة على الناس

أجمعين سيدنا وإمامنا وأسوتنا وحبيبنا محمد وعلى آله وصحبه

ومن اتبعهم بإحسان إلى يوم الدين وبعد فإن الجن عالم من العوالم أو

العالمين التي خلقها الله تبارك وتعالى، نحن نقول الحمد لله رب العالمين

معنى أن هناك ليس هناك عالم واحد في هذا الوجود بل هناك

عوالم شتى هناك عوالم الأحياء المختلفة من الدواب والطير والزواحف

والأحياء المائية والإنسان ثم هناك العوالم الأخرى من النباتات

وعوالم من الجمادات وعوالم من الأفلاك كل هذا يعني يدخل في

ضمن ملك الله تبارك وتعالى ومن هذه العوالم عالم الجن وكلمة جن.. جن

يجن يعني اختفى واستتر فسموا جنا لأنهم مستترون عن الأعين

يروننا ولا نراهم كما قال تعالى {إنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لا تَرَوْنَهُمْ}

هذا الجن هذا العالم الخفي المستور أن هناك العوالم قسمان

عالم منظور مبصر وعالم غير مبصر

عالم الغيب.. لا يدري عليه ذلك والقرآن

يقول {فَلا أُقْسِمُ بِمَا تُبْصِرُونَ} {ومَا لا تُبْصِرُونَ}

وما لا نبصر أكثر مما نبصر حتى الكون المادي الذي نعيش

فيه هذا يقول العلماء الطبيعيون والرياضيون والفلكيون والجماعة

يقول إن ما نراه من هذا الكون المادي 3% فقط و97% من هذا

الكون المادي لا نراه أسموه الأعماق السوداء.

تكليف الجن

ثم المخلوقات الحية غير مكلفة لأن لا عقل لها إنما الجن يعني من العقلاء

والإنس من العقلاء وهم جميعا مكلفون كما سمعنا في الآية التي بدأت

بها المقدمة {ومَا خَلَقْتُ الجِنَّ والإنسَ إلاَّ لِيَعْبُدُونِ} ولذلك جاءتهم الرسل،

هل في رسل من الجن أو رسل من الإنس إليهم يقينا النبي عليه الصلاة

والسلام مرسل إلى الجن والإنس جميعا وفي القرآن قصة استماع

الجن إلى القرآن الكريم ورجوعهم إلى قومهم إلى آخره إنما قبل ذلك

هل كان عندهم أنبياء منهم أو لا البعض يقول ذلك  و ثم الإمام بن حزم

يقول أيوه كان عندهم لأن الله تعالى يقول لهم {أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ

يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي ويُنذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا قَالُوا شَهِدْنَا عَلَى أَنفُسِنَا}

منكم رسل منكم معنى أنهم من الجن ولما جاءت رسالة محمد صلى الله

عليه وسلم كانت عامة للجن وللإنس ولسائر المكلفين كما

قال تعالى {تَبَارَكَ الَذِي نَزَّلَ الفُرْقَانَ عَلَى عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيراً}..

هل الجن هي المكروبات والجراثيم او البكتيريا او الفيروسات ؟

من قرأ القرآن وتدبره أيقن إن الجن دي مخلوقات عاقلة مكلفة لا

يمكن تكون هي البكتريا ولا الفيروسات دي قيل في تعليل يعني

الطاعون إنه وخذ أعداءكم من الجن قال الشيخ رشيد رضا و

بعض العلماء لعل الجن المقصود بها في هذا الحديث هي الفيروسات

التي لا يراها الناس والجراثيم وهذه الأشياء فهذه جنة لأنها

مختفية تدخل تتسلل إلى جسم الإنسان من حيث لا يشعر الإنسان

فتعتبر يعني هذه الجن حتى كان العرب يقولون عن الطاعون

رماح الجن كأن الجن بيطعن الإنسان يعني الرمح هذه تأويلات

إنما ليس معناها إن الجن هي هذه الميكروبات أو هذه الجراثيم

أو هذه الفيروسات والذين يقولون إن الجن هنا نوازع الشر

هذا يعني بعض التأويلات المتكلفة في مسألة نوازع الخير

نوازع الشر فبعضهم يقول إن المقصود بالملائكة هي

نوازع الخير في الإنسان والمقصود بالشياطين نوازع

الشر والملائكة والشياطين تتنازع الإنسان.. الإنسان قبله

معترك للملائكة من ناحية جند الملائكة من ناحية وجند

الشياطين من ناحية صراع بينما هل ينتصر الملائكة على

الشياطين ولا ينتصر يعني فالبعض يريد أن يتأول ويقول إن

المراد بالملائكة نوازع الخير والمراد بالشياطين نوازع الشر

جلب محبة رجل لرجل

ولكن هذا في الحقيقة تكلف لأن كيف تقول في القرآن حينما

يذكر الملائكة {وَإذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لآدَمَ فَسَجَدُوا إلاَّ إبْلِيسَ

أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الكَافِرِينَ}، {وإنَّ عَلَيْكُمْ لَحَافِظِينَ}، {كِرَاماً كَاتِبِينَ}

، {يَعْلَمُونَ مَا تَفْعَلُونَ}، {لا نَسْمَعُ سِرَّهُمْ ونَجْوَاهُم بَلَى ورُسُلُنَا لَدَيْهِمْ يَكْتُبُونَ}

، {قُلْ يَتَوَفَّاكُم مَّلَكُ المَوْتِ الَذِي وكِّلَ بِكُمْ ثُمَّ إلَى رَبِّكُمْ تُرْجَعُونَ}

يعني هذا كلام لا يمكن يعني والكلام يعني ما نسب إلى أستاذنا

الدكتور محمد البهي إننا نقول إن الجن هم الملائكة لا واضح من

القرآن أن الملائكة صنف و ثم الجن صنف هم ثلاثة أصناف الإنس

اللي هم بنوا آدم هؤلاء البشر والذين نحن منهم والجن هؤلاء العقلاء

المكلفون والملائكة هؤلاء المفطرون على الطاعة يعني الملائكة

يعني صحيح يمكن ربنا يأمرهم اعلموا كذا وبتاع لكن لا يعصون

الله ما أمرهم و ثم  يفعلون ما يؤمرون يخافون ربهم من فوقهم ويفعلون

ما يؤمرون وهم من خشيته مشفقون فلا يتصور أن يعصوا الله عز

وجل إنما الجن ناس فيهم المطيع ثم العاصي وثم المؤمن والكافر كما

جاء في القرآن {وأَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ ومِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَداً}،

{ومِنَّا القَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُوْلَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَدا}، {وأَمَّا القَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَباً}

هذا واضح الملائكة ما فيش حد منهم في جهنم حطب لا حطب

جهنم ليسوا من الملائكة فإدعاء أن الملائكة هم الجن إنما يقال

إنهم مثل الملائكة في أنهم عالم خفي عالم مستور عنا لا نعلم عنه

شيئا إلا من خلال الوحي من غير الوحي لا نستطيع أن نعرف..

صفات الجن وثم حياتهم

هذا العالم له يعني صفات كثيرة يشترك فيها مع البشر إنهم يأكلون ثم يشربون..

وينامون ويتزوجون ويتناسلون ثم يموتون يعني حتى القرآن قال

على إبليس {أَفَتَتَّخِذُونَهُ وذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِن دُونِي وهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ}

فده يتبين إنه لهم ذرية ثم ولهم تناسل فهم ويتناكحون ثم يتناسلون وكذا

ولهم طعام وشراب فقد  جاء في الحديث الصحيح يعني “لا تستنجوا بالعظم

فإنه طعام إخوانكم من الجن” العظام ما تلوثوهاش بالنجاسات و ثم هم قد

يشركون الإنسان إذا لم يسمي الله على طعامه يشركونه فيه

إذا سمى الله على الطعام ابتعدت عنه الجن والشياطين.

للتواصل الاتصال
00905368717643
رابط الوتساب
https://iwtsp.com/905368717643
رابط تويتر
(‎@shekhosman_399): https://twitter.com/shekhosman_399?s=08
رابط الموقع
https://she-kh.com
رابط صفحة الفيسبوك
https://www.facebook.com/shekhosman399/
رابط انستغرام
https://www.instagram.com/skekhosman/
رابط قناتي على اليوتيوب
https://www.youtube.com/channel/UC3aA2ZjBrsuVO3Pxc5bhW7w
رابط مقال فيديو
https://she-kh.com/wp-content/uploads/2020/06/٠١١٦٣٤.mp4

مُقدَّم من WordPress.com. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

الاتصال بالشيخ
WhatsApp chat